حزب المؤتمر السوداني يدعو لوقف نزيف الدم السوداني

on .

 

تابعنا في الايام الماضية أحداث الإقتتال الأهلي المؤسفة بين بعض بطون قبيلة المسيرية وماتمخض عن ذلك من إستشهاد مئات الشباب والرجال من ابناء هذا الوطن، كما تابعنا أيضا المجازر التي أرتكبت عن عمد وسوء قصد بدارفور، في ذات ا الوقت الذي تناقلت فيه الأخبار أنباء إغتصاب النساء بقرية تابت بدارفور لتضاف إلي سلسلة إهدار الأرواح والكرامة في هذا الوطن تحت سمع وبصر وتدبير السلطة.

لم تكن أحداث العنف بين بطون المسيرية وليدة الصدفة ، بل هي نتاج طبيعي ومتعمد لغياب الدولة، وترك السلاح في أيدي المواطنين والمليشيات بدلا عن الجيش والشرطة، وهو نتاج لسياسات المؤتمر الوطني القائمة علي إشعال الحروب والإستثمار في الدماء بهدف نهب مقدرات البلاد، والتلاعب بممتلكات المواطنين والإستمرار في الحكم.

المجلس المركزي لـ حزب_المؤتمر_السوداني يحدد يناير القادم موعداً للمؤتمر العام الخامس للحزب

on .

- المؤتمر السوداني يجري تغييرات هيكلية ويثمن موقف الحركة الشعبية في مفاوضات أديس ابابا
- الفاتح عمر السيد رئيساً للمجلس المركزي ، فريد بيومي أميناً عاماً بالانابة - خالد عمر يوسف مساعداً للرئيس للشؤون الخارجية التغيير ، الخرطوم:حسين سعد
أجرى حزب المؤتمر السوداني تغييرات هيكلية في مؤسساته مع الابقاء على ابراهيم الشيخ رئيسا وعبد القيوم عوض السيد أمينا عاماً حتى انعقاد المؤتمر العام فيما أيدت اجتماعات المجلس المركزي للمؤتمر موقف الحركة الشعبية – شمال الرافض للتسويات الجزئية خلال مفاوضات أديس أبابا مع الحكومة .

إطلاق سراح عاصم عمر عضو مؤتمر الطلاب المستقلين بعيد اعتقاله واثنين من عضوية التنظيم

on .

 
 
إطلاق سراح عاصم عمر عضو #مؤتمر_الطلاب_المستقلين بعيد اعتقاله واثنين من عضوية التنظيم
- جملة حملة الاعتقالات التي شنتها مليشيات أمن النظام بلغت 91 معتقلا من طلاب جامعة بحري
============

الحركة الشعبية لتحرير السودان – مكتب مصر و #حزب_المؤتمر_السوداني يجريان مباحثات في القاهرة

on .

ضحية سرير توتو / القاهرة

في إطار توحيد قوي المعارضة السودانية حول عملية التغيير الجذري في البلاد , اْلتقت الحركة الشعبية لتحرير السودان – مكتب مصر باْعضاء من حزب المؤتمر السوداني يوم الخميس الموافق / 13/ نوفمبر 2014م بالقاهرة , حضره كل من نصرالدين موسي كشيب / ممثل الحركة الشعبية بالشرق الاوسط , واْيوب يحي اْدم \ نائب رئيس مكتب الحركة الشعبية بمصر , وضحية سرير توتو / المتحدث الرسمي باْسم الحركة الشعبية – مكتب مصر

لقاء يجمع مؤسستي الرئاسة في المؤتمر السوداني والأمة القومي تشهده العاصمة المصرية القاهرة . - الطرفان يتفقان على وحدة القوى المعارضة كمدخل لبداية حلا لأزمة .. وتشكيل لجنة سداسية

on .

 


القاهرة ..، 
التقي مساء أمس الثلاثاء وفد من #حزب_المؤتمر_السوداني تقدمه نائب الرئيس الدكتور الفاتح عمر السيد وأمين الاعلام المهندس أبو بكر يوسف بابكر بالسيد الامام الصادق المهدي رئيس حزب الامة القومي وإمام طائفة الانصار حيث استمر الاجتماع قرابة الساعتين والذي تناول عدد من القضايا الوطنية

النص الكامل للحوار الذي أجرته صحيفة الصيحة مع رئيس #حزب_المؤتمر_السوداني #إبراهيم_الشيخ

on .

 

حاوره: ماهر أبوجوخ


أكثر من نصف ساعة قضيناها بمعية رئيس حزب المؤتمر السوداني ابراهيم الشيخ عبد الرحمن الذي برز لواجهة الأحداث بشكل أكبر في أعقاب اعتقاله واطلاق سراحه بعد أكثر من مائة يوم أمضاها في السجن، وفي هذا الحوار مع (الصيحة) قدم الشيخ إجابات صريحة حول الواقع السياسي الذي تعيشه البلاد وتحالف قوى الاجماع الوطني والأوضاع الداخلية بحزبه وكشف عن عدم إعتزامه الترشح لرئاسة حزبه في مؤتمره العام القادم وتأثر نشاطه التجاري بمواقفه السياسية فخرجنا منه بالحصيلة التالية.
++

 

إبراهيم_الشيخ

on .

 إبراهيم_الشيخ: مشاركتنا في الحوار مرهونة بحل جهاز الأمن

 

خرطوم: حوازم مقدم

كشف حزب المؤتمر السوداني عن تلقيه دعوة من الحركة الشعبية شمال للمشاركة ضمن وفد الحركة المفاوض مع الحكومة في الجولة القادمة بأديس أبابا، وأكد المؤتمر السوداني أنه سيتعامل مع الدعوة بصورة جادة، في وقت صعد فيه الحزب اشتراطاته للمشاركة في الحوار وخوض الانتخابات المقبلة بإلغاء القوانين المقيدة للحريات

وقال رئيس الحزب إبراهيم الشيخ للصحفيين في المؤتمر الصحفي الذي عقده بدار حزبه بضاحية شمبات أمس عقب منعه من السفر الى دولة الإمارات العربية قال إنه صعد اشتراطاته للمشاركة في الحوار بحل جهاز الأمن لجهة أن الجهاز أصبح يدير الدولة، فيما كشف الشيخ عن سلسلة عقوبات اقتصادية قال إنه تلقاها في الفترة الماضية متمثلة في فاتورة الضرائب الباهظة التي تلقاها عقب خروجه من السجن والمقدرة بنحو مليار و(125) مليون جنيه بجانب مضايقات أخرى في أسواق أم درمان الكبرى بقطع التيار الكهربائي، فضلاً عن منع حزبه من إقامة الندوات السياسية دون إبداء أي أسباب حقيقية، وأكد الشيخ أن ذلك لن يثنيه عن مواصلة نضاله من الداخل ولن يدفعه للهجرة والخروج من السودان.