*"نداء السودان" تنفي صحة ما ذكره أمبيكي وتعد ورقة لتسليمها للوساطة

on .

حزب المؤتمر السوداني

*"نداء السودان" تنفي صحة ما ذكره أمبيكي وتعد ورقة لتسليمها للوساطة*

نفى عمر الدقير، القيادي في تحالف نداء السودان رئيس حزب المؤتمر السوداني، صحة ما ذكره الوسيط الأفريقي تامبو أمبيكي في مقابلة مع هيئة الإذاعة والتلفزيون بجنوب أفريقيا حول توافق المعارضة مع المؤتمر الوطني على "تشكيل حكومة مؤقتة على أساس تعيين رئيس للوزراء وإعادة تشكيل المجالس التشريعية وصياغة دستور جديد" .. ووصف الدقير التصريحات المنسوبة لأمبيكي بأنها تتماهى مع نهج النظام الذي "يختزل الأزمة الوطنية في محاصصة كراسي السلطة"، معتبراً أنه "نهجٌ يسعى لتغيير تجميلي ولا يخاطب مسببات الأزمة ولا ينتج غير تفاقمها".

وفيما يخص الدستور، قال الدقير: "ليست الأولوية في السودان الآن لكتابة دستور جديد، وإنما لإيقاف الحرب وكفالة الحريات. وإن الدستور محكوم بالمناخ الذي يوضع فيه والبيئة السياسية والاجتماعية التي تنتجه وتتحمل السهر على حمايته وضمان احترامه والحؤول دون تعرضه لأية انتهاكات من أية جهةٍ كانت".

وأكد الدقير أن نداء السودان ليس طرفاً في أية مشاورات، عبر الآلية الأفريقية او غيرها، لتشكيل حكومة مؤقتة تأسيساً على حوار الخرطوم. وأشار إلى أن آخر اتصال لنداء السودان مع الآلية الأفريقية كان عبر كبير موظفيها عبدول محمد الذي التقى بقادة النداء خلال اجتماعهم الأخير في باريس وأشار الدقير إلى أن قادة نداء السودان توافقوا على ورقة موقف - تم تسليمها للآلية الافريقية - تستصحب التطورات السياسية وتتضمن استحقاقات موضوعية مطلوب من النظام مقابلتها قبل انخراط قوى النداء في عملية الحل السياسي، مؤكداً ان رؤيتهم للحل السياسي تتمثل في توافق كل أطراف التشكيل السياسي والاجتماعي في البلاد على إحداث تغيير جذري عبر مشروع وطني جديد.

اليوم التالي