نُخّبْ ما بعد الإنقاذ بقلم خالد عثمان

نُخّبْ ما بعد الإنقاذ بقلم خالد عثمان

    مازال مفهوم النخبة مضطرباً في تناوله سودانيا ، إذ أرتبط بالفكر والثقافة أكثر...

قراءة تاريخية في دفتر الاقتصاد السوداني أ. سيف الدولة خليل ‎

قراءة تاريخية في دفتر الاقتصاد السوداني أ. سيف الدولة خليل ‎

         هذا سفرنفترعه كمحاولة جادة لمقاربة موضوع الاقتصاد السوداني...

يس محمد أبكر نوح الطالب حراً طليقاً

يس محمد أبكر نوح الطالب حراً طليقاً

    تصريح أفرجت سلطات سجن مدينة ودمدنى صباح اليوم عن / يس محمد أبكر نوح الطالب...

السودان ومنظمة التجارة ..المداواة بالتي كانت هي الداء بقلم : خالد عمر يوسف

السودان ومنظمة التجارة ..المداواة بالتي كانت هي الداء بقلم : خالد عمر يوسف

  حملت الأنباء في الأيام الماضية تجدد عزم النظام السوداني على المضي قدماً في سعيه المحموم...

مرافعة ضد

مرافعة ضد "ثمانية وعشرين عاماً" بقلم: عمر الدقير

    بحلول ليل الثلاثين من يونيو الحالي تكون ثمانية وعشرون عاماً حسوماً قد انسلخت من...

  • نُخّبْ ما بعد الإنقاذ بقلم خالد عثمان

    نُخّبْ ما بعد الإنقاذ بقلم خالد عثمان

    الإثنين، 01 كانون1/ديسمبر 2014 10:26
  • قراءة تاريخية في دفتر الاقتصاد السوداني أ. سيف الدولة خليل ‎

    قراءة تاريخية في دفتر الاقتصاد السوداني أ. سيف الدولة خليل ‎

    الخميس، 10 كانون1/ديسمبر 2015 07:35
  • يس محمد أبكر نوح الطالب حراً طليقاً

    يس محمد أبكر نوح الطالب حراً طليقاً

    الأحد، 25 حزيران/يونيو 2017 08:15
  • السودان ومنظمة التجارة ..المداواة بالتي كانت هي الداء بقلم : خالد عمر يوسف

    السودان ومنظمة التجارة ..المداواة بالتي كانت هي الداء بقلم : خالد عمر يوسف

    الخميس، 29 حزيران/يونيو 2017 09:05
  • مرافعة ضد

    مرافعة ضد "ثمانية وعشرين عاماً" بقلم: عمر الدقير

    الخميس، 29 حزيران/يونيو 2017 21:51

فرعية حزب المؤتمر السوداني بمحلية كرري تعلق لافتات في ميادين الكرة ضمن حملة هذه الأرض لنا

karari

7أبريل 2017 كرري

دشنت فرعية حزب المؤتمر السوداني بمحلية كرري عصر اليوم الجمعة نشاطها في حملة هذه الأرض لنا بتعليق عدد من اللافتات القماشية في عددٍ من الميادين الرياضية مصحوبةً بعددٍ من الخطابات الخاصة بالحملة تم توزيعها على عشرات المنازل في المحلية.

واستهدف شباب وشابات الحزب في الفرعية عدة ميادين في مدينة الثورة، فرفعوا لافتتاهم في ميدان الهدف بالحارة 60، وميدان آخر محطة في الحارة 17، وميدان الحارة 7 بالإضافة إلى ميدانيّ السجل المدني والصداقة بمحطة خليفة، وحملت اللافتات شعاراتٍ تندد بالإعتداءات التي تتم على الميادين والساحات العامة وتدعو إلى مقاومة هذه التعديات والحفاظ على ما تبقى من ساحات وميادين عبر تحالفٍ واسع يجمع كل سكان المحلية.

وحوى الخطاب الذي وزعه الحزب على عشرات المنازل عبر منشط ساعي البريد توضيحاً للاستخدام التعسفي للقانون من قبل السلطات في تغولها على الميادين العامة، مقترحاً على الأهالي المسارعة للتأكد أو تسجيل الميادين والساحات باسماء الأحياء حفاظاً على حقوقهم في السكن الآمن والحفاظ على مكتسباتهم وحقوقهم في وجود ساحات خدمية ومتنفسات للسكان تمكنهم من قيام أنشطتهم الاجتماعية والرياضية.

وكان حزب المؤتمر السوداني ولاية الخرطوم قد أطلق قبل أقل من اسبوعين من الآن حملة هذه الأرض لنا، والتي قال أنها حملة تهدف إلى رفع الوعي بقضايا الأرض في الولاية، والوقوف ضد المصادرات وعمليات النزع التي تتعرض لها الميادين والساحات العامة في مدن الولاية، بالإضافة إلى مناصرة المتضررين من الإجراءات الحكومية التي قضت بالاستيلاء على الأراضي والحيازات الأهلية.

يذكر أن الحزب كان قد ذكر في وقتٍ مبكر من صباح اليوم الجمعة رصد بدء محاولة تعدي على ميدان عام في حي الأزهري يقع وسط مربع 23، وذلك تحت دعوى إعادة تخصيص جزء منه ليكون روضة أطفال خاصة، ودعا نائب رئيس الحزب بالولاية سليمان ديناري مواطني الحي إلى الإتحاد وتشكيل لجانهم لمواجهة هذا التغول، مشيراً إلى تسخير الحزب لكافه إمكاناته عبر مكاتبه السياسية والإعلامية قطاعه القانوني دعماً لهم في الحفاظ على حقهم في الميدان الذي يعتبر بمثابة المتنفس الأهم في الحي.