نُخّبْ ما بعد الإنقاذ بقلم خالد عثمان

نُخّبْ ما بعد الإنقاذ بقلم خالد عثمان

    مازال مفهوم النخبة مضطرباً في تناوله سودانيا ، إذ أرتبط بالفكر والثقافة أكثر...

قراءة تاريخية في دفتر الاقتصاد السوداني أ. سيف الدولة خليل ‎

قراءة تاريخية في دفتر الاقتصاد السوداني أ. سيف الدولة خليل ‎

         هذا سفرنفترعه كمحاولة جادة لمقاربة موضوع الاقتصاد السوداني...

يس محمد أبكر نوح الطالب حراً طليقاً

يس محمد أبكر نوح الطالب حراً طليقاً

    تصريح أفرجت سلطات سجن مدينة ودمدنى صباح اليوم عن / يس محمد أبكر نوح الطالب...

السودان ومنظمة التجارة ..المداواة بالتي كانت هي الداء بقلم : خالد عمر يوسف

السودان ومنظمة التجارة ..المداواة بالتي كانت هي الداء بقلم : خالد عمر يوسف

  حملت الأنباء في الأيام الماضية تجدد عزم النظام السوداني على المضي قدماً في سعيه المحموم...

مرافعة ضد

مرافعة ضد "ثمانية وعشرين عاماً" بقلم: عمر الدقير

    بحلول ليل الثلاثين من يونيو الحالي تكون ثمانية وعشرون عاماً حسوماً قد انسلخت من...

  • نُخّبْ ما بعد الإنقاذ بقلم خالد عثمان

    نُخّبْ ما بعد الإنقاذ بقلم خالد عثمان

    الإثنين، 01 كانون1/ديسمبر 2014 10:26
  • قراءة تاريخية في دفتر الاقتصاد السوداني أ. سيف الدولة خليل ‎

    قراءة تاريخية في دفتر الاقتصاد السوداني أ. سيف الدولة خليل ‎

    الخميس، 10 كانون1/ديسمبر 2015 07:35
  • يس محمد أبكر نوح الطالب حراً طليقاً

    يس محمد أبكر نوح الطالب حراً طليقاً

    الأحد، 25 حزيران/يونيو 2017 08:15
  • السودان ومنظمة التجارة ..المداواة بالتي كانت هي الداء بقلم : خالد عمر يوسف

    السودان ومنظمة التجارة ..المداواة بالتي كانت هي الداء بقلم : خالد عمر يوسف

    الخميس، 29 حزيران/يونيو 2017 09:05
  • مرافعة ضد

    مرافعة ضد "ثمانية وعشرين عاماً" بقلم: عمر الدقير

    الخميس، 29 حزيران/يونيو 2017 21:51

في ذكرى النكبة بقلم محمد ضياء الدين

 diabathy

ليوم تمر علينا الذكرى 28 لانقلاب حزب الجبهة الإسلامية القومية الذي عمل على تقويض النظام الديمقراطي ليفرض على شعب السودان وقواه السياسية أيدلوجية وبرنامج الإسلام السياسي الذي أدى لتعميق وشمولية الأزمة الوطنية ، والتي برزت تجلياتها في فصل الجنوب واستعار الحرب وتفاقم الأزمة الاقتصادية نتيجة الانحياز للفئات الرأسمالية الطفيلية الاسلامويه ومصادرة الحريات وقهر القوى السياسية .

28عام قضاها النظام الديكتاتوري متسلطا على البلاد والعباد.

إن الواجب الوطني يتطلب من القوى الوطنية الديمقراطية المؤمنة بإسقاط النظام عبر كافة وسائل النضال السلمي الديمقراطي أن تعيد رص صفوفها في جبهة قوي الانتفاضة من أجل إسقاط النظام الديكتاتوري العميل وإقامة البديل الوطني الديمقراطي التقدمي، الذي يحقق طموحات شعبنا في السلام والحرية والوحدة والعدالة والتقدم

محمد ضياء الدين الناطق الرسمي باسم حزب البعث العربي الاشتراكي