بيان حول احداث منطقة قريضة

on .

 حزب المؤتمر السوداني

جنوب دارفور
بيان حول احداث منطقة قريضة
جماهير شعبنا السوداني:
ظل السودان يعاني من ويلات الحرب والقتل والتهجير بسبب السياسات الفاشلة التي إنتهجها نظام الجبهة الإسلامية بإعتماده لغة العنف كوسيلة فاعلة لحسم الخلافات موظفاً في ذلك كل مؤسسات الدولة في إشاعة العنف كثقافة مجتمعية وسط المجتمعات السودانية فضلاً عن تقسيم وتسليح شعوب السودان على أسس قبلية عشائرية طائفية لتزيد من حدة وضراوة الحروبات الأهلية وإختلاط ما هو سياسي بالعرق واللون والقبيلة .
الشعب السوداني الصابر :
لقد تابعتم أحداث منطقة قريضة بولاية جنوب دارفور يومي ٨/ ٩ نوفمبر ٢٠١٦م المؤسفة والتي راح ضحيتها ما يفوق الأربعة على راسهم عمدة إدارية قريضة أحمد محمد عبد الله .
*جماهيرنا الأوفياء:*
كعادتها لم تقم الحكومة بواجبها في حماية المواطنين بل سخرت مليشياتها لترتكب ابشع الجرائم ضدهم، وتستخدم هذه المليشيات لقمع أي صوت حق ينتقد اداء الدولة تجاه شعبها وفي ظل الانتهاكات التي يتسبب فيها النظام قد قام بأعتقال ما يزيد عن عشرة مواطن من سكان منطقة قريضةفي ١٠ نوفمبر ٢٠١٦م ومنهم
١/صابر محمد عبد الله.
٢/بحر الدين آدم النور.
٣/محمد موسى داؤود.
٤/شمس الدين محمد حارن.
وتم تحويلهم إلي مدينة نيالا في ١١نوفمبر ٢٠١٦ م 
شعبنا السوداني :
أننا في حزب المؤتمر السوداني نعبر عن حزننا العميق ونعزي أسر الشهداء والشعب السوداني وقلقنا تجاه امن وسلامة المعتقلين في زنازين النظام .
ونطالب النظام بإطلاق سراح المعتقلين أو تقديمهم لمحاكمات عادلة .
وندعو كل الجهات الحقوقية للقيام بدورها في حماية المدنيين العزل .
ونؤكد ان مثل هذه الجرائم لن تتوقف إلا بزوال هذا النظام الفاسد وندعوا كافة الشعب السوداني لنبذ الخلافات والعنصرية والوقوف صفاً واحداً لإزالة هذا النظام الباطش وبناء دولة المواطنة التي تسود فيها قيم الإخاء والمحبة والسلام والحياة الكريمة.

حزب المؤتمر السوداني/جنوب دارفور
المكتب السياسي
12نوفمبر٢٠١٦ م

لا يتوفر نص بديل تلقائي.